البوم الصور

المزيد



اتصل بنا


الهاتف: 44109009 – 44109000

فاكس: 44109001

العنوان: منطقة مسيمير الدوحة قطر

صندوق بريد: 23720 الدوحة – قطر

البريد الإلكتروني: info@mesaimeerclub.com

ريال مدريد يظفر بنقاط ثمينة جدًا



تاريخ الإضافة : 2017-04-29


حقق ريال مدريد فوزًا مهمًا جدًا ومعقدًا على حساب ضيفه فالنسيا بهدفين لهدف في اللقاء الذي لُعب على أرضية ملعب سانتياجو بيرنابيو لحساب الجولة الـ35 من الليجا.

ودخل ريال مدريد المُباراة وعينه على تحقيق فوز جديد يُبقي به الفوز بالليجا بين يديه رغم أن مأموريته لم تكن سهلة أبدًا أمام خصم لم ينهزم في سانتياجو بيرنابيو سوى في مناسبة واحدة خلال آخر خمس زيارات، وذلك علمًا أنه دخل لقاء اليوم من دون أهداف رياضية واضحة.

بداية المُباراة كانت حارقة ولم تترك فترة للطرفين من أجل جس نبض بعضهما البعض، فما إن انطلق النزال حتى تحصل فالنسيا على فرصة واضحة من أجل افتتاح التسجيل عن طريق سانتي مينا الذي انفرد بكيلور نافاس ليُسدد كرة أولى ارتطمت بكيلور نافاس، قبل أن تعود له ويسددها في الجهة الخارجية من القائم الأيسر.

ريال مدريد حاول تهدئة اللعب والتحكم في اللقاء شيئًا فشيئًا، فتأتى له ذلك رغم أن مرتدات فالنسيا كانت خطيرة جدًا وخلقت مشاكل كبيرة لمُدافعي الريال الذين عانوا من أجل الحد من خطورة تحرك المهاجمين في ظهرهم، وهو ما خلق مجموعة للمشاكل في الثلث الأخير من ملعب الريال.

البناء الهجومي للريال الذي ارتكز على الأروقة منح الفريق بعض الفرص، كتلك العرضية التي مررها كريستيانو رونالدو لبنزيمة في الدقيقة الـ12، والتي انتهت برأسية في أحضان دييجو ألفيش الذي لم يجد مشاكل كبيرة في صدها. ومع توالي الدقائق، أخذ ضغط الريال يرتفع حدة وخطورة على المرمى، وهو ما أدى إلى تسجيل فريق زيدان للهدف الأول في الدقيقة الـ27.

هدف الميرنجي جاء من انطلاقة جيدة جدًا الظهير الريال داني كاربخال الذي مرر كرة عرضية مثالية لكريستيانو رونالدو والذي تمكن من التفوق على جاراي بعد التحرك في ظهره، ثم أودع الكرة في الشباك برأسية مميزة على يمين دييجو ألفيش الذي لم يجد حولًا ولا قوة من أجل التصدي للكرة، ليفتتح الريال التسجيل أمام فرحة كبيرة لجماهير البيرنابيو.

ما تبقى من الشوط الأول عرف أخذًا وردًا كبيرين من الطرفين، ومحاولات محتشمة على المرمى من طرف الزوار، لينتهي بتقدم الريال بهدف نظيف، وهي نتيجة أبقت اللقاء مفتوحًا على كل الاحتمالات.

ولم يختلف نسق اللقاء كثيرًا في الشوط الثاني، حيث واصل الريال في محاولاته لإضافة هدف الاطمئنان، فيما سعى الزوار باحتشام وراء هدف التعادل، وهو ما أعطى نسقًا مرتفعًا إلى حد معقول، وبفرص واضحة على المرمى، كتلك التي تحصل عليها بنزيمة في الدقيقة الـ54.

إذ توصل اللاعب الفرنسي بتمريرة من مارسيلو في الجهة اليسرى، فتخلص من مدافع فالنسيا وسدد كرة قوية على الطائر ارتطمت بالقائم الأيسر لدييجو ألفيش، وذلك قبل أن تستمر هجمة الريال التي انتهت بتحصله على ركلة جزاء جراء تدخل ساذج من باريخو في حق مودريتش داخل منطقة الجزاء.

رونالدو تكفل بتنفيذ الركلة ليسددها على يمين دييجو ألفيش الذي ارتمى بشكل صحيح وتصدى لها مانعًا الريال من بلوغ مراده والوصول لهدف الاطمئنان، فتواصل اللقاء على صفيح ساخن، قبل أن يتحصل الدون على فرصة جديدة في الدقيقة الـ78، حيث توصل بعرضية مثالية من أسينسيو من الجهة اليسرى، لكن رأسيته علت القائم.

المفاجأة كانت بأن تمكن فالنسيا من تعديل الكفة في الدقيقة الـ82 من ركلة حرة مباشرة نفذها باريخو فوق الحائط وعلى يمين كيلور نافاس، لتسكن الشباك في الزاوية القائمة وتشعل سانتياجو بيرنابيو ولاعبي ريال مدريد الذين أصبحوا يشعرون بخطورة الموقف.

وبعد 3 دقائق من هدف باريخو، تمكن مارسيلو من منح ريال مدريد هدف الخلاص بعد أن انسل من الجهة اليسرى وانطلق على مشارف منطقة الجزاء ثم سدد كرة أرضية على يسار دييجو ألفيش لتسكن الشباك وتمنح فريقه تقدمًا غاليًا حافظ عليه حتى النهاية، ليحصل الريال على نقاط المباراة الثلاث.

هذه النتيجة رفعت رصيد الريال لـ81 نقطة في المركز الأول مؤقتًا، فيما تجمد رصيد فالنسيا عند 40 نقطة في المركز الـ12.




.Copyright © Mesaimeer Sports Club, All Rights Reserved